لمحة عن الموقع

يا أبناء سورية في الخارج ، سوريتنا الحبيبة بحاجة الى جميع أبنائها المخلصين الشرفاء ، فمعاً نستطيع بلّسمة جراح أمنا الحبيبة سوريا ، لقدأخذت الدولة تتعافى ، وعودتكم إلى وطنكم تُسرع الشفاء والتعافي.

الدولة السورية تسعى جاهدةَ لإعادة جميع أبنائها، و قد قدمت كل الضمانات التي تحقق عودة كريمة ، ومستقبلاً مشرقاً ، فلا يوجد في العالم بلد يمكن أن يكون بديلاً عن الوطن ، و كلنا يعرف المثل الشعبي القائل: “توب العيرة ما بدفي وإن دفى مابدوم ”

إن عودة المديين إلى المدن و البلدات التي حررها الجيش السوري من الإرهاب في حمص،الزبداني، درعا، المعضمية، قرى و بلدات الغوطة الشرقية وادلب وحلب و غيرها الكثير من المدن والبلدات ، يعد دليلاً واضحاً على أن الدولة لا تنتقم من العائدين، بل تعمل على تأمينهم بالطعام و الماء و أماكن الاقامة.

وبجهود أطبائنا ومهندسينا وعمالنا وجميع أبناء مجتمعنا داخل البلاد وخارجها نستطيع أن نعيد بناء ما دمرته الحرب ولإنجاز ذلك نحتاج إلى جهود الجميع، ونحن بحاجة لكم جميعاً …

حكومة الجمهورية العربية السورية