لمحة عن الموقع

يا ابناء سورية في الخارج , سوريتنا الحبيبة بحاجة الى جميع ابنائها المخلصين الشرفاء، فمعا نستطيع بلسمة جراح امنا الحبيبة سوريا.  قد أخذت الدولة تتعافى، وعودتكم غلى الوطن تسرع الشفاء والتعافي.

الدولة السورية تسعى جاهدة لاعادة جميع ابنائها، و قد قدمت كل الضمانات التي تحقق عودة كريمة، ومستقبلا مشرقا.  فلا يوجد في العالم بلد يمكن أن يكون بديلاً عن الوطن ، و كلنا يعرف المثل الشعبي القائل: “ثوب العيرة ما بدفي وإن دفئ فلا يدوم!”

ان عودة المديين الى المدن و البلدات التي حررها الجيش السوري من الارهاب في حمص،الزبداني، درعا، المعضمية، قرى و بلدات الغوطة الشرقية و غيرها الكثير من المدن والبلدات، يعد دليلاً واضحاً على ان الدولة لا تنتقم من العائدين، بل تعمل على تامينهم بالطعام و الماء و اماكن الاقامة.

بجهود أطبائنا ومهندسينا وعمالنا وجميع أبناء مجتمعنا داخل البلاد وخارجها نستطيع أن نعيد بناء ما دمرته الحرب و انجاز ذلك يحتاج جهود الجميع، ونحن بحاجة لكم جميعاً …

حكومة الجمهورية العربية السورية