قافلة أمريكية تأتي من العراق إلى محافظة الحسكة

جاءت قافلة أمريكية أخرى من العراق إلى محافظة الحسكة، مؤلّفة من أكثر من (250) شـاحنة ثقيلة.

تتضمّن هذه القافلة عربات هـمـر المدرّعة ، بيك آبات ، قاطرات لنقل المدفعية ، بالإضافة إلى كميّة كبيرة من الأسلحة الخفيفة والذخيرة مختلفة الأنواع.

هذه القافلة هي السابعة لقوافل الشاحنات الأمريكية الثقيلة القادمة من العراق إلى سوريا منذ بداية عام 2019.

جزء كبير من هذه الإمدادات سلّمها البنتاغون للقوات الكردية ( قوات سوريا الديمقراطية ).

في خلال ثلاثة أشهر زوّد الأمريكيون الأكراد بأكثر من (130) عربة هـمـر ومئات من البيك آبات ، وأكثر من (200) شاحنة مُحمّلة بالذخائر والأسلحة، والعشرات من المدفعية والهاونات.

من أجل إخفاء حقيقة أن الأمريكان يمدّون الأكراد عن تركيا “حليفة منظمة حلف شمال الأطلسي” ، تُموّه القوافل ، و كأنها قوافل إنسانية قادمة إلى مخيم الهول.

بهذه الأسلحة والمُعدّات تمّ تزويد وحدات قوات سوريا الديمقراطية المتواجدة بالقرب من الحدود السورية – التركية.

في الوقت نفسه ، تحتفظ الولايات المتحدة بجزء من هذه الإمدادات في مدينة منبج ضمن أماكن تموضع وحداتها. وتمّ الإتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية في حال بدأت الأعمال القتالية على الحدود السورية التركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*