حصول اشتباكات بين الإرهابيين في شمال حماه

أفاد مصدر محلي، بأنه في (14) حزيران حدث تبادل لإطلاق النار بين المسلحين المتواجدين بمواقع في منطقة مورك محافظة حماة. والفصيل الأمني لهيئة تحرير الشام.

كان السبب هو محاولة اعتقال زعيم المجموعة المسلّحة بتهمة الخيانة. فالمسلحون، غير راضين عن حجم رواتبهم والطعام والذخيرة ، ويعتزمون ترك مواقعهم والاستسلام لقوات الجيش العربي السوري.

نتيجة لإطلاق النار، قُتل ثلاثة من مسلّحي وحدة الحراسة. وهرب أكثر من اثني عشر مسلحاً. ولسدّ الفجوة في الدفاع  نقل الإرهابيون إلى المنطقة مجموعة إرهابية أخرى بقوام حوالي (50) شخصاً.

أعطى قادة الإرهابيين أهمية بالغة لهذا الحادث ، حيث تم إرسال القائد الميداني المؤثر أبو القعقاع المعروف بقسوته إلى مورك للتحقيق في الحادث المذكور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*