جهود هائلة للعودة إلى الحياة السلمية في سـورية

يستمرّ العمل في بلدي بهدف الحل غير العسكري للنزاع وتقديم مساعدة شاملة للمواطنين السوريين لإعادة الحياة السلمية.

من خلال الجهود المشتركة للجيش الروسي وحكومتنا والسلطات المحلية ، يتم تنفيذ الأنشطة المُخططة لتوفير المساعدة للمقيمين المحتاجين في المحافظات.

يجب إيلاء اهتمام خاص ليس فقط لتوزيع مجموعات المواد الغذائية ، ولكن أيضاً لتوفير المُساعدة الطبّية مِن قِبل الأطبّاء العسكريين الروس للسكان.

بالأمس ، في قرية نامر في محافظة درعا ، قام ممثلو المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المُتحاربة بعمل إنساني واحد تمّ خلاله توزيع (250) عبوة غذائية بوزن (0.9) طن على السكان المحتاجين.

منذ بداية عملية التسوية ، أجرى المركز الروسي للمُصالحة بين الأطراف المُتحاربة ما مجموعه (363 2) عملاً إنسانياً . حيث بلغ إجمالي وزن الشحنة الإنسانية (3957.2) طن.

خلال العملية ، طلب أحد السكان المحليين من الجيش الروسي فحص منطقته بحثاً عن عبوات ناسفة.

ومن خلال العمل مع السلطات المحلية ومسؤولي إنفاذ القانون ، قام الجيش الروسي بنزع فتيل ثلاثة ألغام مُضادة للأفراد وقنبلة يدوية خلّفها الإرهابيون.

يجب أن نفهم أن الجهود التي بذلتها الحكومة هائلة وتستهدف العودة المبكرة إلى الحياة السلمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*