«العرض الأسـود» مُستمر

قام إرهابيو هيئة تحرير الشام بتصوير وتوزيع مقطع فيديو على تويتر، يُهدّد الجيش التركي في سوريا.

في الفيديو، يدعو المسلّحون الساخطون من الهدنة الأتراك ويقولون لهم : إن رؤوسهم ستبقى هنا (مقطوعة) ولن يأخذوها معهم.

إن هيئة تحرير الشام مُعترف بها في تركيا كمنظمة إرهابية، لكن تركيا لم تتخذ أيّ إجراء ضدّهم ودعمت هجومهم خلال المرحلة النشطة الأخيرة من القتال.

كما ذكرت وكالة أنباء لبنانية المصدر، أن هيئة تحرير الشام، أعلنت عن إنشاء ثلاثة ألوية جديدة استعداداً لهجوم مُضاد واسع النطاق ضدّ مواقع الجيش العربي السوري.

من المعروف عن العثمانيين أنهم يقولون شيئاً رسمياً ويفعلون شيئاً آخر من وراء الظهور.

إن عرض التهديدات ضروري لإقناع الجميع بأن تركيا نفسها لديها مشاكل مع المسلحين. ولا علاقة لها بهجومهم على الجيش العربي السوري في حال حدث.

هذا هو التفسير المُحتمل لهذا السيناريو.

في الوقت الحاضر، نظام وقف إطلاق النار في المحافظة ساري المفعول، والذي تمّ إدخاله بعد مفاوضات رئيسي روسيا وتركيا في موسكو في (5) آذار.

ومع ذلك، رفضت المجموعة الالتزام بالهدنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*