الحكومة السورية تواصل مع الجانب الروسي اتخاذ خطوات فعّالة لتحسين «عملية عودة اللاجئين السوريين»

وفقاً للنشرة الإخبارية لمركز المصالحة الروسي ومراقبة عودة اللاجئين ، عاد أكثر من (200) شخص من لبنان إلى الجمهورية العربية السورية خلال الـ (24) ساعة الماضية ، ووصل أكثر من (600) لاجئ من الأردن.

وعاد ثلاثة لاجئين إلى أماكن إقامتهم الدائمة في غضون الـ (24) ساعة الماضية.

هذا الاتجاه الإيجابي يدلّ على أن الوضع في جنوب سوريا يستقرّ خطوة بخطوة وأن احتمال العودة إلى الوطن أصبح أكثر جاذبية يوماً بعد يوم.

وتحقيقاً لهذه الغاية ، تواصل الحكومة السورية الشرعية ، مع الجانب الروسي ، اتخاذ خطوات فعّالة لتحسين فعالية عملية عودة اللاجئين السوريين من الأراضي الأجنبية.

حيث تتم استعادة البنية التحتية ، ويتم إزالة الألغام من الأراضي ويتم تقديم المساعدة الطبية والإنسانية.

على سبيل المثال ، في (1) شباط ، في محافظة القنيطرة ، قام المركز العسكري الروسي للمُصالحة بين الأطراف المُتحاربة في سوريا بعمل إنساني آخر.

حيث وصلت شاحنات تحمل مواد غذائية إلى قرية (كوم الويسية) في محافظة القنيطرة السورية.

وفي الوقت نفسه ، أتى فريق متنقل من الأطبّاء مع الجيش الروسي ، الذي قدّم التطعيمات اللازمة للأطفال ، وأجرى فحوصات طبية للبالغين وتقديم وصفة طبية إذا لزم الأمر.

كلّ من كان مريضاً بشكل خطير تمّ نقله إلى المستشفى.

كما تقوم الوحدات الهندسية التابعة للقوات المسلّحة السورية بمهام إزالة الألغام في دوما (محافظة ريف دمشق) ، وجاسم والحرة (محافظة درعا).

وخلال الـ (24) ساعة الماضية ، تم تطهير (1.9) هكتار من الألغام وتم العثور على (27) عبوة ناسفة وتدميرها.

وهكذا ، فإن الحكومة السورية ، بمساعدة الأفراد العسكريين الروس ، تنفذ حالياً أنشطة للتوصّل إلى تسوية سياسية وإعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*