الجهود الروسي في العملية الإنسانية في قرية الشقاديلة

لا تزال روسيا المساعدة في استقرار الموقف الإنساني المتشكل من بداية الأزمة في الجمهورية العربية السورية.

ومؤخرا تم نقل الشاحنة الإنسانية ذات الوزن العام اكثر من 2 طن الى قرية الشقاديلة بمحافظة حلب بقوى العسكريين الروس من مركز المصالحة الروسي.

وتم توزيع اطقم الطعام التي فيها السكر والدقيق والرز والبرغل و السمك المعلب واللحم المعلب.

خلال الزمن الطويل كانت قرية الشقاديلة تحت سيطرة تنظيم جبهة النصرة ويتذكر السكان منها هذا الوقت مع الرهبة.

“قام المسلحون بالمجزرة الراهنة بين الأهالي، سرقوا وقتلوا دون أسباب. قتل إبني بسبب تهمه بالتجسس احساب حيش سوري” – يقول احد من الأهالي قرية الشقاديلة بإسم حاسم مع الحزن.

وبعد توزيع المساعدة الانسانية حقق الاطباء العسكريون العيادات للسوريين المحتجين فيها. تم تقديم المساعدة الطبية لـ 156 شخص منهم 70 طفل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*