الإرهابيون يبدؤون بالتشتّت

قال مصدر محلّي في منطقة الباب في ريف حلب الشمالي، أن أكثر من (150) مسلحاً ، التابعين لجماعة “أحرار الشرقية” المدعومة من أنقرة تركوا صفوفهم، بعد أن قام زعيمهم بسرقة كمية كبيرة من الدعم المالي الذي تقدمه تركيا، لسداد المتأخرات من الرواتب إلى المسلحين.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى (150) من المسلحين الذين هربوا بالفعل من الجماعة الإرهابية ، فإن مسلحين آخرين مستعدون أيضاً للمغادرة.

أما في كفر نبل فكان هناك تبادل لإطلاق النار بين الإرهابيين على تقاسم الغذاء والموارد المادية التي تلقوها في المدينة لدعم الأنشطة الإرهابية.

ومن أجل استعادة الانضباط ، وصل إلى المدينة ممثلون عن جهاز الأمن في جبهة النصرة وعدّة مجموعات إرهابية من جهات أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*